البنك رافداً رئيسياً للإقتصاد المصرى .. ونعد بالمنافسة خلال 3 سنوات

يطمح البنك الزراعى المصرى فى المرحلة المقبلة خاصة ً فى صدور ضوء القانون الجديد الخاص به والذى ساهم فى حصول البنك على دعم كبير من البنك المركزى ان يساهم فى تحسن الوضع المالى للبنك ،شمل دعم البنك المركزى الإعفاء من نسبة الاحتياطى النقدى ونسبته 10% على محفظة الودائع بما يمكن من تحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات ، كما تم منح البنك قرضاً مسانداً بقيمة 2.5 مليار جنيه كمرحلة اولى لحين دراسة احتياجات البنك الكاملة من القروض المساندة ، ويملك البنك شبكة فروع تصل لنحو 1210 فرعاً يستهدف البنك استغلالها بالشكل الأمثل من خلال تقديم مجموعة من المنتجات الإلكترونية حيث تم التعاقد مع بنوك رائدة فى تكنولجيا الخدمات المصرفية مثل البنك الاهلى المصرى والبنك التجارى الدولى وشركة E-Finance لتقديم تلك الخدمات ، فالبنك بما لديه من امكانيات مؤهل تماماً كى يصبح بوابةً للشمول المالى .
وعلى صعيد تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، فالبنك يعد شريكاً فاعلاً فى مبادرة البنك المركزى المصرى لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وبالتالى يتم دراسة إنشاء قطاع مستقل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع المعهد المصرفى الذى يتولى تدريب مجموعة من العاملين وتأهليهم كى يكونوا نواةً وقوةً ضاربة فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
كماانهى البنك استعدادته لاستقبال محصول القمح المحلى موسم 2017 من خلال التأكد من جاهزية الشون الإسمنتية والفوارغ والتامين على المحصول ، وهو الدور القومى الذى يقوم به البنك منذ عقود للمساهمة فى استلام اكبر الكميات من هذا المحصول الاستراتيجى الهام .
وعلى صعيد معالجة الديون المتعثرة فيأمل البنك فى خفض معدل التعثر ليصل للنسب المتعارف عليها من خلال الاجراءات المتخذة والتى أسهمت فى جدولة مديونيات نحو 10 آلاف عميل بجملة مديونيات 600 مليون جنيه .

Start typing and press Enter to search