بروتوكول تعاون بين وزارتى الزراعة والتموين والبنك الزراعى وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية

تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية ، وتحقيقاً لأهداف خطة الدولة الطموحة لتنمية الثروة الحيوانية وزيادة المطروح من اللحوم الحمراء والحد من استيرادها مع توفيرها بالأسعار المناسبة ، واستثماراً للنجاح المتحقق فى المشروع القومى لإحياء البتلو بمرحلتيه الأولى والثانية، وقع الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى ،والدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية ، والمحاسب السيد القصير رئيس البنك الزراعى المصرى ،واللواء مصطفى أمين مدير جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة بمقر وزارة الزراعة برتوكول تعاون “تدبير رؤوس ماشية لتوزيعها على صغار المربين من المزارعين للتربية وتسمين عجول الماشية فى إطار المشروع القومى لإحياء البتلو” ، لطرحها على صغار المربين من المزارعين للتربية والتسمين فى مختلف محافظات الجمهورية من خلال نظام التسهيل الائتمانى الممنوح للعميل.

وبمقتضى هذا البروتوكول تتولى القطاعات المعنية بوزارة الزراعة مسئولية تسهيل إجراءات الموافقات الاستيرادية للعجول ، والمشاركة فى إجراء المعاينات لحظائر المستفيدين للمشروع ، وتنمية وعى وإرشاد المربين بنواحى التغذية والرعاية البيطرية وتيسير اصدار تراخيص تشغيل حظائر المستفيدين ووضع المواصفات الفنية المطلوبة فى رؤوس الماشية ، وتوفير الأمصال واللقاحات اللازمة ، والمرور الميدانى على أماكن التربية والتسمين ، وضمان سلامة الخدمات البيطرية المقدمة ، وتقديم التحصينات اللازمة لقطعان الماشية.

ويتولى البنك الزراعى وفقاً لهذا البرتوكول مسئولية توفير الاعتمادات اللازمة لتدبير رؤوس الماشية من الخارج وفق التمويل المتاح له ، وفتح الاعتمادات المستندية بالتنسيق مع جهاز الخدمة الوطنية ، كما يتولى البنك دراسة طلبات العملاء الراغبين فى شراء رؤوس الماشية فى اطار المشروع القومى لإحياء البتلو بفائدة 5%.

وفق القواعد والضوابط المحددة للموافقة أو الرفض ، ويشارك فى اللجان الثلاثية الميدانية التى تحدد مدى ملائمة حظائر التربية وتسمين العجول ، ويوافى جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بقائمة أسماء المستفيدين وكافة بياناتهم وعدد الرؤوس المقرر تسليمها لكل منهم ، إضافةً إلى دور لجان المتابعة الدورية للبنك فى المتابعة الميدانية لتنفيذ المشروع.

ويتولى جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وفقاً لهذا البرتوكول بالتنسيق مع وزارة الزراعة والبنك الزراعى المصرى التعاقد لتدبير رؤوس الماشية وفقاً للمواصفات المتفق عليها من حيث العدد والسلالة والمنشأ والوزن.كما يتولى مسئولية إنهاء إجراءات استلام رؤوس الماشية الواردة من الخارج ، وتحديد أسعارها أخذاً فى الاعتبار كافة عناصر التكلفة.

هذا وسوف تحصل وزارة التموين والتجارة الداخلية بمقتضى هذا البرتوكول على ثلث عدد الرؤوس الممنوحة للمستفيدين كحدٍ أدنى طبقاً للسعر السائد بالسوق فى حينه ، وتقوم بتسديد قيمة الرؤوس التى ستحصل عليها لحساب المستفيد لدى البنك الزراعى المصرى الذى سيقوم بإجراء التسوية المالية اللازمة.

4/2/2018

Start typing and press Enter to search